Share on Facebook Share on Twitter Share on Google Plus

نشرة مفاوضات الأرض

المجلد 12، رقم 657 - السبت 5 ديسمبر /كانون الأول 2015


الأحداث الرئيسية للمؤتمر المُنعقد في باريس

الجمعة 4 ديسمبر /كانون الأول 2015 | باريس فرنسا

انجليزي (HTML - PDF) | فرنسي (HTML - PDF) | عربي (HTML - PDF) | ياباني (HTML - PDF)

يمكنكم زيارة التغطية الاخبارية للاجتماع التي تقدمها نشرة مفاوضات الأرض/المعهد الدولي للتنمية المستدامة من باريس، فرنسا على:
http://enb.iisd.org/climate/cop21/enb/


في يوم الجمعة الموافق 4 ديسمبر/ كانون الأول نظر فريق الاتصال الخاص بالفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز في نص مجمع منقح على مدار اليوم. خلال الفترة الصباحية وفترة ما بعد الظهيرة، وأنهت المشاورات غير الرسمية وفرق الاتصال العمل من خلال الهيئتين الفرعيتين، واجتمع فريق الاتصال في إطار مؤتمر الأطراف. كما انعقدت الجلستان الختاميتان للهيئة الفرعية للتنفيذ والهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية خلال الفترة المسائية.

فريق الاتصال الخاص بالفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز

خلال الفترة الصباحية، طلب أحمد دوغلاف، الرئيس المتشارك للفريق العامل المخصص تعليقات أعضاء الوفود على اثنتين من الوثائق، أولهما مسودة اتفاق منقحة ونص مقرر مساري العمل 1 و 2 "النص المجمع"، والأخرى هي وثيقة تتضمن عمل فريق الاتصال الخاص بالفريق العامل المخصص، وتتضمن أيضاً مقترحات تفريب وجهات النظر المقدمة من الميسرين المتشاركين، "النص المجمع مع مقترحات تقريب وجهات النظر"، وصدرت كلتا الوثيقتين يوم الجمعة الموافق 4 ديسمبر/ كانون الأول في تمام العاشرة.

طلب مندوب جنوب أفريقيا نيابةً عن مجموعة الـ 77والصين، وقتاً للتشاور، مشيراً إلى   المجموعة فوجئت بأن الوثيقة الثانية تضمنت مقترحات تقريب وجهات النظر المدرجة في النص المجمع. وأوضح مندوب الاتحاد الأوروبي الاستعداد للعمل على النصوص، وأشار إلى أن وجود مقترحات تقريب وجهات النظر في سياق النصوص كان مجدياً.

شدد مندوب ماليزيا نيابةً عن الدول النامية متقاربة التفكير على أن مسودة الاتفاق المنقحة وحدها  هي التي سيتم تناولها على أنها وثيقة العمل، وأن الأمانة سوف تسلط  الضوء على مقترحات تقريب وجهات النظر في الوثيقة الثانية. ثم علق دوغلاف الرئيس المتشارك عمل فريق الاتصال للسماح للمجموعات بالتشاور.

خلال فترة ما بعد الظهيرة، نظرت الأطراف في النص المجمع والنص المجمع الذي يتضمن مقترحات تقريب وجهات النظر. واقترح دوغلاف الرئيس المتشارك أن تقوم الأطراف باستكمال القراءة الأولى للنص دون المجموعات المنبثقة، وذلك بهدف عمل وثيقة أقصر ولكنها شاملة لينظر فيها الوزراء .

أعرب مندوب جنوب أفريقيا، نيابةً عن مجموعة الـ 77 والصين، وأيدته في ذلك العديد من الأطراف، عن استعداده للتفاوض على أساس النص المجمع مع مقترحات تقريب وجهات النظر، واقترح السماح للأطراف بإدخال النصوص عند الضرورة والاجتماع على حدة لمناقشة مقترحات بعينها .

وحول الهدف/ البند العام (المادة 2 والمادة 2 مكرر)، أوضح دوغلاف الرئيس المتشارك أن التقدم لم يكن ممكناً بعد. وأثارت عدة أطراف بعض النقاط النظامية، مشيرين إلى أن هذه هي مجرد القراءة الأولى، وأنه يجب السماح للأطراف بالتعليق.

بعد التعليقات على المادتين 2 و 2 مكرر والبيانات حول طريقة العمل، تشاور الرئيسان المتشاركان ومندوب رئاسة الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف بشأن الطريق إلى الأمام .

شدد لورانس توبيانا، نيابةً عن رئاسة الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف، على أن النص المجمع مع مقترحات تقريب وجهات النظر يقدم "قاعدة جيدة"، وحث الأطراف على التركيز على إنتاج نص لمؤتمر الأطراف. واقترح مندوب ماليزيا، نيابةً عن  الدول النامية متقاربة التفكير، السماح للأطراف بتحديد العناصر الرئيسية التي تثير القلق حتى تتم إحالتها مع النص المجمع مع مقترحات تقريب وجهات النظر إلى المفاوضات في إطار مؤتمر الأطراف .

أعرب مندوب توفالو،  ثم مندوبو الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وفنزويلا وكوبا وكولومبيا عن التأييد العام لاستخدام النص المجمع مع مقترحات تقريب وجهات النظر تماشياً مع اقتراح الدول النامية متقاربة التفكير، وبدأت الأطراف في توضيح العناصر الأساسية المثيرة للقلق.

وحول التخفيف (المادة 3)، دعا مندوب الاتحاد الأوروبي، بدعم من مندوب كولومبيا، نيابةً عن التحالف المستقل لأمريكا اللاتينية والكاريبي، ومندوب جزر المالديف، نيابةً عن تحالف الدول الجزرية الصغيرة، ومندوب الولايات المتحدة إلى توضيح موعد تقديم المساهمات. بينما دعا مندوبا نيكاراغوا وبوليفيا إلى إعادة إدراج عبارة أمنا الأرض في النص .

في نهاية فقرة التمهيد المتعلقة بالاحتياجات الخاصة، طلب مندوب السلفادور إضافة عبارة "وبرزخ أمريكا الوسطى." وفي فقرة حول الرؤية طويلة الأجل لتطوير ونقل التكنولوجيا (المادة 7)، طلب مندوب المكسيك إعادة إدراج عبارة "تكنولوجيا سليمة اجتماعياً وبيئياً".

خلال الفترة المسائية، واصلت الأطراف تحديد العناصر الرئيسية التي كانت ترغب في تناولها. حول التخفيف (المادة 3)، حث مندوبا بوليفيا وفنزويلا على إدراج آليات بخلاف آليات السوق .

وحول التمويل (المادة 6)، طلبت مندوبة كوستاريكا، نيابةً عن التحالف المستقل لأمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي خارطة طريق واضحة تتضمن الهدف قصير الأجل والتوازن بين التخفيف والتكيف. وقالت أن النص الخاص بالتعرض للمخاطر قد نُسق داخل مجموعة الـ 77/ الصين.

وحول الهدف (المادة 2)، دعم مندوب فنزويلا "استقرار" انبعاثات غازات الدفيئة، وعارض مندوبا جنوب أفريقيا وباكستان دعمه إدراج عبارتي "إزالة الكربون" و"الحياد الكربوني". وطلب مندوب قيرغيزستان إدراج تعرض الجبال للأخطار في القسم التمهيدي .

وحث مندوب  توفالو على إعادة إدراج النص الخاص بالخسائر والأضرار الذي يتناول هذه القضية في مادة مستقلة. دعا مندوب الصين إلى عدة أمور من بينها، مناشدة مؤتمر الأطراف العامل بوصفه اجتماع أطراف الاتفاقية لتحديد دورات بعد عام 2030 .

وحول التكيف (المادة 4)، طلب مندوب بوليفيا، نيابةً عن مجموعة الـ 77/ الصين إدراج تفاصيل حول الرؤية طويلة الأجل، وحث على تجنب اللغة التوجيهية .

أشار مندوب مجموعة الـ  77 والصين إلى غياب القياس والإبلاغ والتحقق الخاص بالتمويل من جانب البلدان المتقدمة في التمويل (المادة 6)، وحث مندوب الهند على إدراج مثل هذا القياس والإبلاغ والتحقق في الشفافية (المادة 9). ووصف مندوب المجموعة الأفريقية استبعاد "الدول الأفريقية" من فقرات التمهيد حول الاحتياجات المحددة بأنه "خط أحمر".

أنهى دوغلاف الرئيس المتشارك الاجتماع، مشيراً إلى أنه سيتم تقديم مذكرة توضيحية تتضمن تعليقات الأطراف والنص المجمع مع مقترحات تقريب وجهات النظر، ووافقت الأطراف على ذلك، وأشار إلى أنه سيتم استئناف العمل في صباح يوم السبت الموافق 4 ديسمبر/ كانون الأول.

الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف

فرق الاتصال: التنفيذ المشترك: اجتمع هذا الفريق، الذي يشارك في رئاسته ياو أوسافو (غانا)، في الصباح. دعا مندوب الاتحاد الأوروبي إلى عدة أمور من بينها: مراجعة التغييرات المطلوبة للنظام الداخلي للجنة الإشراف على التنفيذ المشترك وتكليف اللجنة بمراجعة   للغير  وأخذ مخاوف أصحاب المصلحة بعين الاعتبار.

أكد مندوب اليابان على أهمية تفعيل التنفيذ المشترك. وطلب مندوب سويسرا تحليل دور التنفيذ المشترك بعد عام 2020، وتعاونه مع آليات السوق الأخرى. ووافقت الأطراف على أن يقوم الرئيسان المتشاركان بإعداد مسودة مقرر للنظر فيها خلال اجتماع فريق الاتصال القادم .

الجلسة العامة الختامية للهيئة الفرعية للتنفيذ

المسائل التنظيمية: انتخاب الأعضاء بخلاف الرئيس: قال أمنة ياوفولي (فيجي)، رئيس الهيئة الفرعية للتنفيذ أن المشاورات بشأن ترشيح نائب رئيس الهيئة الفرعية للتنفيذ قد أُجريت، ولكن لم تتقدم أية ترشيحات لمنصب مقرر الهيئة الفرعية للتنفيذ.

ووافقت الهيئة على ترشيح تشى هوا شين (الصين) بمنصب نائب رئيس الهيئة الفرعية للتنفيذ وعلى بقاء سيدات يافا (غامبيا) في منصبه حتى يتم انتخاب بديل له.

التقارير المقدمة من الأطراف المدرجة في المرفق الأول من الاتفاقية ومراجعتها: نتائج الجولة الأولى من عملية المراجعة والتقييم الدولية (2014-2015): أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج  (FCCC/SBI/2015/L.20)

مراجعة "المبادئ التوجيهية لإعداد البلاغات الوطنية من قبل الأطراف المدرجة في المرفق الأول من الاتفاقية "الجزء الثاني": المبادئ التوجيهية لإعداد تقارير البلاغات الوطنية في إطار اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج (FCCC/SBI/2015/L.23)

تقارير الأطراف غير المدرجة في المرفق الأول من الاتفاقية: عمل فريق الخبراء الاستشاري المعني بالبلاغات الوطنية المقدمة من الأطراف غير المدرجة في المرفق من الاتفاقية: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج (FCCC/SBI/2015/L.21) .

تقديم الدعم الفني والمالي: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج (FCCC/SBI/2015/L.24)

المسائل المتعلقة بالآليات المطبقة بموجب بروتوكول كيوتو: مراجعة أساليب وإجراءات آلية التنمية النظيفة: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج (FCCC/SBI/2015/L.28) .

مراجعة المبادئ التوجيهية للتنفيذ المشترك: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج (FCCC/SBI/2015/L.30) .

أساليب الإسراع في الإصدار المستمر للتنفيذ المشترك لوحدات خفض الانبعاثات ونقلها وحيازتها: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج (FCCC/SBI/2015/L.25) .

المسائل المتعلقة بأقل البلدان نمواً: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج (FCCC/SBI/2015/L.22)

خطط التكيف الوطنية: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج وأحالت مسودة المقرر (FCCC/SBI/2015/L.32 and Add.1)  للنظر فيها واعتمادها خلال الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف.

تقرير لجنة التكيف: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج وأحالت مسودة المقرر (FCCC/SB/2015/L.3) للنظر فيها واعتمادها خلال الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف.

تقرير اللجنة التنفيذية لآلية وارسو الدولية: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج وأحالت مسودة المقرر (FCCC/SB/2015/L.5) للنظر فيها واعتمادها خلال الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف.

تطوير ونقل التكنولوجيا وتنفيذ آلية التكنولوجيا التقرير السنوي المشترك للجنة التنفيذية للتكنولوجيا ومركز وشبكة تكنولوجيا المناخ: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج وأحالت مسودة المقرر (FCCC/SB/2015/L.4) للنظر فيها واعتمادها خلال الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف.

برنامج بوزنان الاستراتيجي بشأن نقل التكنولوجيا: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج (FCCC/SBI/2015/L.29)

بناء القدرات: بناء القدرات في إطار الاتفاقية: أعرب العديد من الأطراف عن استعدادهم لمواصلة العمل بصورة بناءة على هذا البند في إطار مؤتمر الأطراف. وأعرب مندوبو الولايات المتحدة واستراليا واليابان عن مخاوفهم بشأن العملية التي تم خلالها التوصل إلى مسودة النتائج.

أشار مندوب سوازيلاند، بدعم من مندوب غامبيا  إلى أن مسودة النص تعتبر بمثابة "أرضية  للهبوط عليها وبداية لتعريف بناء القدرات ".

تفهم مندوب الاتحاد الأوروبي ضرورة تعزيز مؤسسات بناء القدرات بموجب الاتفاقية ووصفها "برؤيتنا المشتركة" وأعرب عن أمله في تشكيل لجنة بناء القدرات كنتيجة للدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف.

شكر مندوب السنغال، نيابةً عن أقل البلدان نموا، ومندوب الفلبين مندوبي الاتحاد الأوروبي على الروح الإيجابية التي سمحت بتناول بناء القدرات على مستوى أعلى. وأعربت مندوبة بوروندي عن أسفها لأن "النص لا يزال بين قوسين" وشددت على أهمية بناء القدرات لبلادها حتى تتكيف مع آثار تغير المناخ.

أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج وأحالت مسودة المقرر (FCCC/SBI/2015/L.33) للنظر فيها خلال الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف.

بناء القدرات في إطار بروتوكول كيوتو: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج (FCCC/SBI/2015/L.34)

أثر تنفيذ تدابير الاستجابة: منتدى وبرنامج العمل: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج (FCCC/SB/2015/L.6)

المسائل المتعلقة بالمادة 3-14 من البروتوكول: وافقت الهيئة الفرعية للتنفيذ على مواصلة المشاورات بشأن هذا البند الفرعي خلال دورتها الرابعة والأربعين.

التقدم المحرز في تنفيذ المقرر 1/م.أ 10: وافقت الهيئة الفرعية للتنفيذ على مواصلة المشاورات بشأن هذا البند الفرعي خلال دورتها الرابعة والأربعين.

مراجعة 2013-2015: ذكر يافولي رئيس الهيئة الفرعية للتنفيذ أن الأطراف لم تتمكن من استكمال العمل حول هذا الشأن. وافقت الهيئة الفرعية للتنفيذ على طلب رئيسي الهيئة الفرعية للتنفيذ والهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية بطلب الإرشاد والتوجيه في هذا الشأن من مؤتمر الأطراف، وذلك على أساس الفقرة 166 من المقرر 2/م أ-17 (نتائج عمل الفريق العامل المخصص المعني بالعمل التعاوني طويل الأجل) و(التي تطالب الهيئتين الفرعيتين بتقديم تقرير لمؤتمر الأطراف حول الاعتبارات والنتائج).

أعرب مندوب جزر المالديف، نيابةً عن تحالف الدول الجزرية الصغيرة، عن خيبة أمله الشديدة لعدم القدرة على إكمال مهمة المراجعة، وشدد على أن نتائج المراجعة تؤكد أن "حد الدرجتين المئويتين غير كاف بالمرة" وعلى أن "عدم الخروج بنتيجة من المراجعة ليس خياراً أمامنا."

وأعرب مندوب سويسرا عن استيائه لعدم الاتفاق على مقرر لمؤتمر الأطراف بشأن هذه المسألة، وأشار إلى أن الأطراف كانت رغم ذلك في "وضع ممتاز" يسمح لها بتنفيذ مهمة المراجعة .

وأثناء إعرابه عن خيبة أمله بسبب عدم تمكن فريق الاتصال من الاتفاق على مسودة النتائج أو "تقديم مسودة النص إلى مؤتمر الأطراف"، دعا مندوب الاتحاد الأوروبي جميع الأطراف إلى المشاركة في هذا الأمر، مشيراً إلى أن "الحفاظ على ارتفاع معدلات درجة الحرارة بدرجتين مئويتين ليس كافياً" للدول الأكثر تعرضاً للأخطار.

العلاقة بين النوع الاجتماعي وتغير المناخ: أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج (FCCC/SBI/2015/L.31) .

المسائل الإدارية والمالية والمؤسسية: أداء الموانة لفترة السنتين 2014-2015 وتقرير مراجعة الحسابات والتقارير المالية لعام 2014: حول هذه البنود الفرعية من جدول الأعمال، أقرت الهيئة الفرعية للتنفيذ النتائج وأحالت مسودات المقررات (FCCC/SBI/2015/L.26 and L.27) للنظر فيها واعتمادها من قبل الدورة الحادية العشرين لمؤتمر الأطراف والدورة الحادية عشر لمؤتمر الأطراف العامل بوصفه اجتماع الأطراف في بروتوكول كيوتو.

اختتام وتقرير الدورة: خلال البيانات الختامية، طالب مندوب جنوب أفريقيا، نيابةً عن مجموعة الـ 77 والصين، بعدة أمور من بينها: اعتماد مقرر بشأن تدابير الاستجابة وإنشاء المؤسسات المطلوبة لتعزيز بناء القدرات في باريس؛ وتعزيز المعلومات المقدمة في عملية المراجعة والتقييم الدولية  دعماً للدول النامية .

وأعرب مندوب السودان، نيابةً عن المجموعة الأفريقية، عن أسفه لعدم كفاية الوقت لاستكمال النظر في بعض القضايا، رغم ترحيبه بالتقدم المحرز في قضايا أخرى.

طلب مندوب جزر المالديف نيابة عن  تحالف الدول الجزرية الصغيرة من رئاسة مؤتمر الأطراف أن تتناول موضوع 1,5 درجة مئوية " "بشئ من العجلة" وذلك لضمان وجود اتفاق جوهري بشأن مراجعة 2013-2015.

أعرب مندوب أستراليا نيابة عن مجموعة المظلة  عن خيبة أمله إزاء عجز الأطراف عن الاتفاق على كيفية الإبلاغ عن نتيجة مراجعة  2013-2015.

أكد مندوب  أنغولا نيابة عن أقل البلدان نموا  أن التقرير النهائي لحوار الخبراء المنظم "يرسل إشارة واضحة جداً بأن حد 2 درجة مئوية غير كاف"، كما أعرب عن اسفه  من أن "حفنة من البلدان" لم  تستطع  الوصول إلى نتائج موضوعية بشأن المراجعة.

سلط مندوب الاتحاد الأوروبي الضوء على التقدم في التكيف، وآلية وارسو الدولية ونقل التكنولوجيا والتعاون وتعميم المنظور الجنساني، فضلا عن بعض التقدم في آليات السوق، باستثناء مراجعة آلية التنمية النظيفة.

أعرب مندوب شبكة العمل المناخي نيابة عن المنظمات غير الحكومية المعنية بالبيئة عن قلقه العميق إزاء النتيجة المتدنية للمراجعة.

أشار مندوب منظمة العدل المناخي الآن(CJN !) نيابة عن المنظمات غير الحكومية المعنية بالبيئة إلى أن الوفود تعتمد على المساعدة التقنية من المنظمات غير الحكومية، وطالب رئاسة الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف بأن تضمن "عملية تتسم بالشفافية والعدالة والنزاهة في المستقبل".

وأكدت المنظمات غير الحكومية المعنية بالشباب YOUNGOs) ) على أن عمل الهيئة الفرعية للتنفيذ ضروري لتنفيذ التخفيف والتكيف، والخسائر والأضرار. أبلغت الأمانة الأطراف عن الآثار الإدارية والمالية للنتائج التي اعتمدتها الهيئة الفرعية للتنفيذ.

 عرض سيدات يافا (غامبيا) مقرر الهيئة الفرعية للتنفيذ مسودة تقرير الدورة الثالثة والأربعين للهيئة الفرعية للتنفيذ (FCCC/SBI/2015/L.19) . واعتمدت الهيئة هذا التقرير وشكر ياوفولي رئيس الهيئة جميع أعضاء الوفود لعملهم الجاد وأشار إلى أن الدورة الثالثة والأربعين للهيئة الفرعية للتنفيذ قد أنجزت الكثير من العمل، بما في ذلك الانتهاء من الجولة الأولى من تقرير التقييم المستقل . وأغلقت الدورة الثالثة والأربعون للهيئة الفرعية للتنفيذ أعمالها في الساعة 09:23.

 الجلسة العامة الختامية للهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية

المسائل التنظيمية: انتخاب أعضاء المكتب عدا الرئيس: أعلنت ليديا ووجتال (بولندا) رئيس الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية أن تيبور شاهوزر (المجر) سيكون بمثابة نائب رئيس الهيئة الفرعية وأن ادريتوسانتانا (ساو تومي وبرينسيبي) سيعمل كمقرر للهيئة.

برنامج عمل نيروبي: اعتمدت الهيئة الفرعية النتائج (FCCC/SBSTA/2015/L.19)

تقرير لجنة التكيف: اعتمدت الهيئة الفرعية النتائج وأحالت مسودة قرار للنظر فيها واعتمادها من قبل مؤتمر الأطراف (FCCC/SB/2015/L.3 ).

تطوير ونقل التكنولوجيا وتنفيذ آلية التكنولوجيا: التقرير السنوي المشترك للجنة التنفيذية للتكنولوجيا ومركز وشبكة تكنولوجيا المناخ: اعتمدت الهيئة الفرعية النتائج وأحالت مشروع قرار للنظر فيها واعتمادها من قبل مؤتمر الأطراف (FCCC/SB/2015/L.4 ) .

القضايا المتعلقة بالزراعة: أوضحت ووجتال رئيس الهيئة أن الأشارة إلى الفقرات 87 إلى 89 يجب أن تكون 83 إلى 89، وبعد هذا التعديل اعتمدت الهيئة الفرعية النتائج (FCCC/SBSTA/ 2015/L.17 ).

تقرير اللجنة التنفيذية لآلية وارسو الدولية: اعتمدت الهيئة الفرعية النتائج وأحالت مسودة قرار للنظر فيها واعتمادها من قبل مؤتمر الأطراف (FCCC/SB/2015/L.5 ).

المسائل المتعلقة بالعلم والمراجعة: البحوث والرصد المنتظم: اعتمدت الهيئة الفرعية النتائج (FCCC/SBSTA/2015/L.18 ).

مراجعة 2013- 2015: ذكرت ووجتال رئيس الهيئة أن الأطراف لم تتمكن من التوصل إلى اتفاق بشأن هذا البند، وسوف تسعى للحصول على توجيهات من مؤتمر الأطراف.

أعرب مندوبو النرويج والولايات المتحدة واليابان وسانت لوسيا عن خيبة أملهم من أن فريق الاتصال لم يتمكن من الاتفاق على قرار بشأن هذا البند.

أثر تنفيذ تدابير الاستجابة: المنتدى وبرنامج العمل: اعتمدت الهيئة الفرعية النتائج وأحالت مسودة القرار للنظر فيها واعتمادها من قبل مؤتمر الأطراف (FCCC/SB/2015 / L.6 ).

المسائل المتعلقة بالمادة 2-3 من البروتوكول: أشارت ووجتال رئيس الهيئة إلى أن هذا البند الفرعي تم النظر فيه ضمن المنتدى وبرنامج العمل وأنه سوف يتم الاشارة إلى ذلك في تقرير الاجتماع:.

القضايا المنهجية بموجب الاتفاقية: منهجيات الإبلاغ عن المعلومات المالية بواسطة الأطراف المدرجة في المرفق الأول للاتفاقية: اعتمدت الهيئة الفرعية النتائج وأحالت مسودة القرار للنظر فيها واعتمادها من قبل مؤتمر الأطراف (FCCC / SBSTA / 2015 / L.22 ).

 الانبعاثات من وقود السفن: اعتمدت الهيئة الفرعية النتائج (FCCC / SBSTA / 2015 / L.16 ) .

القضايا المنهجية بموجب بروتوكول كيوتو: الآثار المترتبة على تنفيذ المقررات من 2/م أ إ-7 إلى 4/م أ إ-7 و 1/م أ إ-8 على القرارات السابقة بشأن القضايا المنهجية ذات الصلة ببروتوكول كيوتو، بما فيها تلك المتعلقة بالمواد 5 و 7 و 8 من بروتوكول كيوتو: اعتمدت الهيئة الفرعية النتائج وأحالت مسودة القرار للنظر فيها واعتمادها من قبل مؤتمر الأطراف العامل (FCCC/SBSTA/2015/L.27, Add.1 and Add. 2) .

المحاسبة ومتطلبات إعداد التقارير والمراجعة للأطراف المدرجة في المرفق الأول التي ليس لها أهداف مقدرة كمياً بالحد من الانبعاثات وخفضها لفترة الالتزام الثانية:اعتمدت الهيئة الفرعية النتائج (FCCC/SBSTA/2015/L.28 ).

توضيح النص في القسم ز (المادة 3-7 مكرر ثانيا) من تعديل الدوحة لبروتوكول كيوتو: اعتمدت الهيئة الفرعية النتائج وأحالت مسودة القرار للنظر فيها واعتمادها من قبل مؤتمر الأطراف العامل (FCCC/SBSTA/2015/L.29 and Add.1)

استخدام الأراضي وتغيير استخدام الأراضي والحراجة بموجب المادة 3-3 و3-4 من البروتوكول وآلية التنمية النظيفة: اعتمدت الهيئة الفرعية النتائج (FCCC/SBSTA/2015/L.20) .

آليات السوق والآليات غير السوقية المنصوص عليها في الاتفاقية: أشارت ووجتال رئيس الهيئة الفرعية إلى أن الأطراف لم تتمكن من التوصل إلى اتفاق بشأن هذه المسألة لأي من البنود الفرعية: إطار للنُهج والأساليب المختلف والنهج غير القائمة على السوق ونهج السوق الجديدة. واشارت إلى أنه وفقا للقاعدة 16 من مسودة النظام الداخلي المطبق، سيتم تناول هذا البند في الدورة المقبلة للهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية.

تقارير حول الأنشطة الأخرى: التقرير السنوي عن المراجعة التقنية لقوائم جرد غازات الدفيئة من الأطراف المدرجة في المرفق الأول للاتفاقية الاطارية: اعتمدت الهيئة الفرعية مسودة النتائج وأحالت مسودة القرار للنظر فيها واعتمادها من قبل مؤتمر الأطراف (FCCC/SBSTA/2015/L.21 and Add.1 ).

التقرير السنوي عن المراجعة التقنية لقوائم جرد غازات الدفيئة الأطراف المدرجة في المرفق الأول والمعلومات الأخرى المقدمة من الأطراف المدرجة في المرفق الأول، على النحو المحدد في بروتوكول المادة 1-7: اعتمدت الهيئة الفرعية مسودة النتائج وأحالت مسودة قرار للنظر فيها واعتمادها من قبل مؤتمر الأطراف العامل (FCCC/SBSTA/2015/L.30 and Add.1)

اختتام الدورة: قدم ستازيل زنوتين (ليتوانيا) مقرر الهيئة الفرعية التقرير، واعتمدت الهيئة الفرعية تقريرها (FCCC/SBSTA/2015/L.15) .

اشار مندوب جنوب أفريقيا نيابة عن مجموعة الـ 77 والصين إلى ضرورة التقليل من الآثار السلبية لتدابير الاستجابة على البلدان النامية. وفيما يتعلق بوقود السفن، أكد على أن هذه المسألة ينبغي أن يتم التعامل معها بواسطة عدة أطراف.

سلط مندوب الاتحاد الأوروبي الضوء على حزمة من القرارات بشأن القضايا المنهجية بموجب بروتوكول كيوتو بصفتها الأساس لإنهاء "الأعمال التحضيرية المطولة" لتنفيذ فترة الالتزام الثانية.

رحب �ندوب استراليا نيابة عن مجموعة المظلة بوضع الصيغة النهائية للقواعد الخاصة بفترة الالتزام الثانية.

أكد مندوب المالديف نيابة عن تحالف الدول الجزرية الصغيرة على أن نتائج حوار الخبراء المنظم تشمل دعم الهدف العالمي الخاص بخفض درجة الحرارة بمقدار 1.5 درجة مئوية على المدى الطويل، وأعرب عن استيائه من أن إجراءات عدد قليل من البلدان قد منعت إبلاغ هذه النتائج إلى مؤتمر الأطراف.

أكد مندوب أنغولا نيابة عن أقل البلدان نموا على أهمية مناقشة المراجعة في إطار مؤتمر الأطراف.

أعرب مندوب السودان النيابة عن المجموعة الأفريقية عن قلقه من عدم إحرازأي تقدم نظرا لضيق الوقت.

وقال مندوب سانت لوسيا أنه بموجب تسليم مجموعة من القواعد بشأن فترة الالتزام الثانية، يمكن للأطراف أن تتطلع إلى عمل المزيد من التصديقات ودخول الفترة في حيز النفاذ.

 دعا مندوبYOUNGO  إلى عدة أمور من بينها: نظام تعريفة تغذية ممولة عالمياً، وضرورة تجنب العزل في الأرض حيث أن العلم والأبحاث الخاصة بهذا الأمر "مشكوك فيها".

أكد مندوب شبكة العمل المناخي نيابة عن المنظمات غير الحكومية المعنية بالبيئة أن منظمة الطيران المدني الدولي والمنظمة البحرية الدولية لم تستطع معالجة الآثار الكبيرة للطيران والشحن.

 

عارض مندوب منظمة العدل المناخي الآن(CJN !) نيابة عن المنظمات غير الحكومية المعنية بالبيئة إدراج "الحلول الزائفة"، داعيا إلى وضع حد للمناقشات بشأن النُهج القائمة على السوق.

وحث مندوب المنظمات المعنية بالمزارعين على اتباع عمليات أكثر شمولا في ورشة العمل القادمة الخاصة بالزراعة للسماح لمختلف الكيانات بتبادل معارفهم.

شكرت ووجتال رئيس الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية الجميع على جهودهم خلال هذه الدورة المكثفة والموجزة للهيئة الفرعية، وأنهىت أعمال الاجتماع في الساعة 10:26.

في الأروقة

بدأت الاجتماعات صباح اليوم الجمعة بمحاولات من أعضاء الوفود "لاستيعاب" اثنتين من الوثائق الجديدة التي تم إعدادها بين عشية وضحاها بواسطة الرئيسان المتشاركان للفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز بالتعاون مع الميسرين. أعرب العديد عن قلقهم بشأن اقتراحات تقريب وجهات النظر التي تم إدراجها في النص المجمع، سواء لعدم القدرة على رؤيتها أو لعدم وضوح موقف هذا النص الجديد.

تصاعد التوتر في فريق الاتصال الخاص بالفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز باقتراب يوم السبت 5 ديسمبر/كانون الأول وهو الموعد النهائي لإحالة النص إلى مؤتمر الأطراف. والتالي أصبح اسلوب العمل للأسبوع الثاني من الأسئلة المتوقع المثيرة للجدل. وتوقع أحد أعضاء الوفود بأنه يمكن أن يُطلب من الوزراء رئاسة المجموعة المنبثقة. وتساءل آخر عما إذا كان ينبغي أن يجتمع الوزراء في مائدة مستديرة. وأشار أحد المشاركين المتفائلين إلى أمله في أن الشفافية التي اتسم بها العمل في الأسبوع الأول لن تختفي في الأسبوع الثاني.

 أكد لورانس توبيانا رئيس مؤتمر الأطراف عدة مرات لفريق الاتصال الخاص بالفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز ان "المفاوضات لم تنته بعد" وأنه يجب التركيز الآن على "الانتقال السلس" من النص إلى مؤتمر الأطراف.