Report of main proceedings for 9 February 2015

انعقدت يوم الاثنين في الفترة الصباحية وفترة بعد الظهيرة اجتماعات فريق الاتصال المعني بالبند الثالث من الفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز (تنفيذ كل عناصر المقرر 1/ م أ- 17).

فريق الاتصال المعني بالفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز

دعا ريفسنايدر الرئيس المتشارك الأطراف لتقديم مقترحات لنص جديد للأقسام التي لم يتم مناقشتها بعد، وأكد على أن الأطراف سيكون لديها الفرصة للتحقق من أن النص المعدل يعكس وجهات نظرها.

التكيّف والخسائر والأضرار: فيما يتعلق بالقسم (هـ)، اقترح مندوب شيلي نيابة عن الرابطة المستقلة لأمريكا اللاتينية والكاريبي ومندوبا المكسيك وجمهورية الدومينيكان  تضمين هدف عالمي للتكيّف. واقترح مندوب جنوب أفريقيا هدف عالمي للتكيّف يتضمن عناصر كمّية وكيفية. طالب مندوب غانا نيابة عن المجموعة الأفريقية بعمل مراجعة مسبقة لإجراءات التكيّف، وأن يتواءم التمويل مع احتياجات التكيّف. اقترح مندوب الاتحاد الأوروبي أن تلتزم كل الأطراف بالتكيّف مع تغيّر المناخ والتعاون لتحقيق التنمية التي تتصدى للمناخ. اقترح مندوب كندا أن تعمل كل الأطراف على التكيّف مع الآثار العكسية لتغيّر المناخ وأن تدرك "آثارها العالمية والممتدة بين مختلف الدول". أكد مندوب سويسرا على الحاجة إلى المشاركة في أفضل الممارسات. وشجع مندوب البرازيل الأطراف على تضمين عنصر التكيّف في المساهمات المحددة على المستوى الوطني، كما شجع الدول النامية على تضمين تقييم لمدى تعرضها للمخاطر واحتياجات سُبُل التنفيذ. ذكر مندوب السعودية نيابة عن المجموعة العربية أن إجراءات التكيّف يجب أن تساهم في التنوع الاقتصادي. أكد مندوب النرويج على استخدام أفضل الأساليب والمعارف العلمية وتتضمن المعارف التقليدية والمحلية كأساس لجهود التكيّف الخاصة بالأطراف. أكد مندوب المالديف نيابة عن تحالف الدول الجزرية الصغيرة على أن لجنة التكيّف يجب أن تكون الجهة الرئيسية المسئولة عن التكيّف بموجب بروتوكول جديد. أكد مندوب جمهورية كوريا على الحاجة إلى تجنب ازدواجية الجهود. واقترح مندوب توفالو نيابة عن أقل البلدان نمواً إنشاء مراكز إقليمية للتكيّف وشجع المؤسسات المالية على تقديم معلومات لغرفة مقاصة دولية ووجود سجل حول التكيّف. اقترح مندوب الاتحاد الأوروبي زيادة التنسيق والتآزر بين المنظمات الوطنية والإقليمية والدولية لدعم إجراءات التكيّف.اقترح مندوب الصين إنشاء آلية لدمج الترتيبات القائمة الخاصة بالتكيّف.

اقترح مندوب شيلي نيابة عن الرابطة المستقلة لأمريكا اللاتينية والكاريبي، ومندوبا المكسيك وجمهورية الدومينيكيان التزامات تكيّف مقررة وطنياً وذلك بالنظر إلى: الطبيعة الديناميكية للإجراءات وسوء التكيّف، وتجنب الأعباء الإضافية على الدول النامية، والاستفادة من الأدوات القائمة، وتعزيز مبادئ حقوق الإنسان، بالإضافة إلى التكيّف المبني على العلم وعلى المعارف التقليدية. أكد مندوب المجموعة الأفريقية ومندوب بوليفيا على أهمية المعارف التقليدية. كما طالب بنص حول حساسية النوع الاجتماعي. اقترح مندوب مصر أن تكون الالتزامات والمساهمات والإجراءات نابعة من الدولة وأن تراعي النوع الاجتماعي وتركز على المجموعات الضعيفة والمعرضة للمخاطر مثل المرأة والطفل. وأكد مندوب جمهورية الدومينكيان على التكيّف الذي يراعي النوع الاجتماعي والمبني على المجتمع.

وحول المراقبة والتقييم، اقترح مندوب المكسيك نيابة عن الرابطة المستقلة لأمريكا اللاتينية والكاريبي ومندوب جمهورية الدومينكيان البدء في عملية تقوم بها الأطراف حول القياسات. اقترح مندوب اليابان أن تقوم كل الأطراف بالإبلاغ عن إجراءات التكيّف في نظام تقديم تقارير موحد.

وفيما يتعلق بالخسائر والأضرار، اقترح مندوب سانتالوتسيا نيابة عن تحالف الدول الجزرية الصغيرة ومندوب أقل البلدان نمواً نقل النص الخاص بالخسائر والأضرار إلى قسم جديد. وافق مندوب السعودية نيابة عن الدول النامية متقاربة التفكير على أنه يجب أن يتم التعامل مع الخسائر والأضرار كلاً على حدة، واقترح أن تعمل اللجنة التنفيذية للخسائر والأضرار على إنشاء نظام للتعويضات وذلك في أول جلسة لها.

قدم مندوب سانتالوتسيا نيابة عن تحالف الدول الجزرية الصغيرة نصاً لتوضيح آلية وارسو الدولية للخسائر والأضرار واقترح عدة أمور من بينها: المزيد من النهوض بالأساليب والإجراءات الخاصة بتشغيل الآلية، ودمج الكيانات القائمة ومجموعات الخبراء ضمن الاتفاقية الإطارية وذلك بالإضافة إلى المنظمات وكيانات الخبراء الموجودة خارج الاتفاقية، والنظر في السوابق المماثلة في القانون الدولي.

نادى مندوب أقل البلدان نمواً بنظام للتعويض للدول المتأثرة بالأحداث الأولية البطيئة، وبوجود هيئة خاصة بتنسيق النزوح الناتج عن تغيّر المناخ للتعامل مع إعادة التوطين ونزوح السكان. اقترح مندوب المكسيك نيابة عن الرابطة المستقلة لأمريكا اللاتينية والكاريبي ومندوب جمهورية الدومينكيان أن تتم إتاحة الدعم المالي والفني للدول والمجتمعات.

التمويل: فيما يتعلق بالقسم_(ز) اقترح مندوب بوليفيا نيابة عن مجموعة الـ77/الصين ودعمه مندوب مصر نيابة عن المجموعة الأفريقية، أن يتم ترتيب الاتفاق في مجموعات حول: نطاق الموارد، والتقييم والمراجعة، ومصادر التمويل. اقترحت مندوبة مجموعة الـ77/الصين أن تخدم الآلية المالية للاتفاقية الإطارية اتفاق 2015 بالإضافة إلى الجهات والكيانات المالية الخاصة ببروتوكول كيوتو، والصندوق الأخضر للمناخ بصفته الكيان العامل الرئيسي. كما نادت بتعزيز الصندوق الأخضر للمناخ من خلال الموارد المتوقعة والتجديد الدوري لموارده.

طالب مندوب المجموعة الأفريقية بوجود صلة واضحة بين الهدف المالي المُحدد كمياً وهدف درجة الحرارة. وشجع مندوب الصين على وجود خارطة طريق واضحة ذات أهداف للتمويل العام من الدول المتقدمة وتمويل متزايد بصورة تدريجية. طالب مندوب السعودية نيابة عن المجموعة العربية بأن يكون التمويل تمويل عام بصفة أساسية ويشمل ذلك التمويل المبني على المنح. وفيما يتعلق بنطاق الموارد، اقترح مندوب مصر أن تكون المساهمات المالية للدول المتقدمة محددة  على أساس  نسبة من الناتج المحلي الإجمالي.

اقترح مندوب الاتحاد الأوروبي أن تقوم كل الدول فردياً وجماعياً بتعبئة وحشد تمويل المناخ تحت قيادة الدول المتقدمة. اعترض مندوب اليابان على قصر الاحتياجات على تقديم التمويل للأطراف المدرجة في المرفق الثاني من الاتفاقية. اقترح مندوب استراليا تغيير الإشارة إلى الدول المدرجة في المرفق على أن يحل محلها عبارة "كل الأطراف التي تستطيع القيام بذلك"، وشجع على تعبئة وحشد التمويل من مصادر متنوعة.

اقترح مندوب النرويج زيادة وتقديم الحوافز للإجراءات الطموحة الخاصة بالتخفيف ويشمل ذلك المدفوعات المبنية على النتائج التي يتم التحقق منها. شددت مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية على الحاجة إلى تعزيز تقديم التقارير حول التدفقات النقدية من الدول التي تتلقى هذه التدفقات، وسلطت الضوء على دعم الوقود الأحفوري وأكدت على أهمية الإلغاء التدريجي للاستثمارات عالية الكربون.أكد مندوب نيوزيلندة على الحاجة إلى ضمان أن تمويل المناخ والاستثمارات يثمران نتائج فعالة.

اقترح مندوب أقل البلدان نمواً أن يتم تخصيص نصف تمويل التكيّف إلى الدول الجزرية الصغيرة النامية وأقل البلدان نمواً. وطالب بوجود نافذة لتمويل الخسائر والأضرار، وتجديد دورة الصندوق الأخضر للمناخ وأن يتم مراجعة وزيادة الدعم المالي بصورة دورية، وأن يتم فرض رسوم من المنظمة الدولية للطيران المدني/ المنظمة البحرية الدولية من أجل تمويل التكيّف، والحصول على موارد جديدة للتمويل. اقترح مندوب بنما نيابة عن ائتلاف بلدان الغابات المطيرة وجود نوافذ تمويل منفصلة للمبادرة المعززة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الأحراج وتدهور الغابات في البلدان النامية وللخسائر والأضرار.

اقترح مندوب سويسرا وجود إطار مشترك للشفافية والذي ينشأ بمرور الوقت ويمكن تطبيقه على كل الأطراف ويشمل تقديم الدعم واستخدامه وأثره. ذكر مندوب الأكوادور نيابة عن الدول النامية متقاربة التفكير أن الدول المتقدمة يجب ان تقدم معلومات حول مساهماتها المالية وأن الدول النامية يجب أن تقدم معلومات حول احتياجاتها.

اقترح مندوب شيلي نيابة عن الرابطة المستقلة لأمريكا اللاتينية والكاريبي وجود مبدأ توجيهي جديد يتطلب أن تكون كل الاستثمارات منخفضة الانبعاثات وتستطيع التصدي لآثار المناخ وذلك في سياق الهدف الخاص بالتخفيف. اقترح مندوب بوليفيا إنشاء "آلية للتصدي للمناخ وللتنمية المستدامة". اقترح مندوب جمهورية كيريباس الاقرار بالحاجة إلى آلية خاصة للعمل السريع لمساعدة أكثر الدول ضعفاً وتعرضاً للمخاطر.

دعت مندوبة مجموعة الـ77/الصين الدول المتقدمة والأطراف المدرجة في المرفق الثاني إلى تقديم التمويل تماشياً مع احتياجات الدول النامية وذلك بالرجوع إلى المادة 4 من الاتفاقية الإطارية والمسئوليات المشتركة لكن المتفاوتة. وأكدت على المساواة في المخصصات بين التكيّف والتخفيف، وعلى التوزيع العادل بين الدول النامية وعلى أعمال القياس والإبلاغ والتحقق الخاصة بالدعم. وفيما يتعلق بالمبادرة المعززة لخفض الانبعاثات الناجمة عن إزالة الأحراج وتدهور الغابات في البلدان النامية، أكدت على النُهُج البديلة للإجراءات المبنية على النتائج للإدارة المستدامة والكاملة للغابات.

التكنولوجيا: فيما يتعلق بالقسم (ح) اقترح مندوب البرازيل أن تقوم الأطراف بتضمين مكون التكنولوجيا في المساهمات الوطنية الخاصة بها. اقترح مندوب مصر تقييم فعالية وملاءمة تمويل التكنولوجيا من الصندوق الأخضر للمناخ. واقترح مندوب الهند أن يقوم الصندوق بتخصيص الأموال ليفي بكل التكاليف الخاصة بوصول الدول النامية للتكنولوجيات السليمة بيئياً. طالب مندوب السعودية نيابة عن المجموعة العربية بربط التكنولوجيا بالتنفيذ الفعّال للمساهمات المقررة المحددة على المستوى الوطني للدول النامية. اقترح مندوب الصين تكنولوجيا طويلة الأجل وأن تقوم الدول المتقدمة بصفة دورية بتقييم وإعداد قائمة بالتكنولوجيا "المجهزة لأن يتم نقلها".

طالب مندوب السودان، نيابة عن المجموعة الإفريقية بوجود إطار للتكنولوجيا لينظر في تقييم احتياجات التكنولوجيا، والبحث والتنمية والبيئات التمكينية. أكد مندوب بوليفيا على التكنولوجيا الناشئة من الشعوب الأصيلة والمجتمعات المحلية.

بناء القدرات: أكد عدد كبير من الأطراف من الدول النامية على أن الإجراءات المعززة الخاصة بتغيّر المناخ لديهم سوف تعتمد على سُبُل التنفيذ المقدمة من الدول المتقدمة.

اقترح مندوب المالديف نيابة عن تحالف الدول الجزرية الصغيرة وجود آلية دولية لبناء القدرات تتكون من مركز للتنسيق يقوم بتجميع المعلومات ويحلل الفجوات والاتجاهات، ويعمل على تطوير الأدوات والمنهجيات، والتنسيق بين الدعم المتاح والاحتياجات المُحددة، ويستطيع القيام بالتنسيق والتعاون مع هيئات وكيانات الاتفاقية الإطارية والكيانات الأخرى ذات الصلة.

أشار مندوب مصر نيابة عن البلدان النامية متقاربة التفكير، ومندوب اندونيسيا إلى أن آلية بناء القدرات يجب أن تكون مبنية على المشاركة في الخبرات والدروس المستفادة وأفضل الممارسات.

أكد مندوب المملكة العربية السعودية على أن أي دعم يأتي من الدول النامية يجب ألا يؤثر على طبيعة ونطاق ومحتوى المساهمات المقررة المحددة على المستوى الوطني والخاصة بالأطراف من الدول النامية.

شفافية الإجراءات والدعم: اقترح مندوب نيوزيلندة تجميع كل النص الخاص بالتخفيف سوياً. كما اقترح مندوب الاتحاد الأوروبي نقل القواعد المحاسبية الخاصة بالتخفيف إلى قسم التخفيف وطالب بمنهجيات وطرق قياس وتوجيهات مشتركة حول القياس والإبلاغ والتحقق، وأن يتم تقديم التقارير عن استخدام الأراضي بصورة متسقة. اقترح مندوب اليابان إلغاء الإشارة إلى مراقبة وتقييم التكيّف. طالب مندوب الأردن نيابة عن البلدان النامية متقاربة التفكير بسجل للتمويل وتقديم تقارير ذات صيغ موحدة حول التمويل. اقترح مندوب الصين بأن تقوم الدول النامية بتقديم التقارير حول الإجراءات المناخية لديها بصورة تتماشى مع مستوى الدعم الذي حصلت عليه وأن تخضع هذه المعلومات لـ "التحليل الفني" يتبعه عملية ميسرة للمشاركة في وجهات النظر بين الدول الأطراف، على أن يتم ذلك في صورة لا تتضمن تدخلات أو إجراءات عقابية وتحترم السيادة القطرية.

اقترح مندوب سويسرا نظام موحد للمحاسبة والتتبع لحماية السلامة البيئية وتجنب العدَّ المزدوج لنتائج التخفيف القابلة للتحوبل دولياً من الترتيبات التعاونية.

في الأروقة

في يوم الإثنين واصل فريق الاتصال المعني بالفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز النظر في المقترحات النصية الجديدة التي تم إضافتها لمسودة النص التفاوضي. وانتهت المناقشات في الساعة 5:30 مساءً حيث استطاعت الوفود تغطية الأربعة أقسام الجديدة ولا تزال هناك خمسة أقسام أخرى متبقية. أعرب البعض عن تقديره لجهود الرئيسين المتشاركين في المحافظة على تركيز أعضاء الوفود على المهمة المنوطة بهم مع بعض التذكيرات للالتزام بأسلوب العمل المتفق عليه.

وقد تسبب طول النص النهائي في بعض التأملات حيث ازداد عدد صفحات قسم التخفيف بعد مراجعته من 4 – 12 صفحة. مما دعا البعض إلى الإعراب عن قلقه من أن النص يمكن أن يتضخم بصورة أكبر بنهاية فترة الاجتماعات. كما تساءل البعض عما إذا كانت الأطراف لن تقوم بإضافة نصوص في مرحلة أخرى من المفاوضات.

Further information

Participants

Tags