Report of main proceedings for 10 June 2015

واصل مؤتمر تغيّر المناخ المُنعقد في بون أعماله يوم الأربعاء 10 يونيه/ حزيران. وعٌقدت في الصباح المجموعات المُيَّسرة بموجب الفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز حول: مسار العمل 2 (طموح ما قبل 2020) عام/ الهدف، والتنفيذ والالتزام. وفي فترة بعد الظهيرة، عُقدت حول التخفيف والتمويل، وفي المساء حول الأحكام الإجرائية والمؤسسية ومسار العمل 2.

كما انعقدت طوال اليوم فرق الاتصال والمشاورات الرسمية بموجب الهيئة الفرعية للتنفيذ والهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية.

الفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز

المجموعات المُيَّسرة: عام/ الهدف: تولت ديان بلاك لين إدارة هذه الجلسة وطالبت بتعليقات حول جدول المُيسرين المتشاركين الذي يُحدد "خريطة  لمختلف أجزاء هذا القسم" ويشمل الموضوعات والفقرات التي تم مناقشتها.

اقترح مندوب الاتحاد الأوروبي وأستراليا النظر في أن بعض الأطراف لا ترى الحاجة إلى هذا القسم. أشارت بعض الأطراف أن هذا القسم يجب أن يكون موجزاً. أضاف مندوب البرازيل أنه يجب أن يحدد الالتزامات القانونية على أن يتم توضيح التفاصيل في الأقسام الأخرى. طالب مندوب توفالو بقسم خاص بالأهداف العامة وتحديد الأهداف في الأقسام الأخرى.

طالبت العديد من الأطراف بوجود خانة حول الروابط مع الأقسام الأخرى في نص جنيف، بالإضافة إلى تضمين الإشارة إلى الفقرات الفرعية.

طالبت العديد من الأطراف بنهج متوازن ويتضمن إجراءات التكيّف المعززة وسُبُل التنفيذ، كما طالب مندوب توفالو بوضع أهداف قصيرة الأجل وطويلة الأجل حول تركيز غازات الدفيئة وتثبيت درجة الحرارة.

أشار مندوب الاتحاد الأوروبي إلى أن الجدول لا يتضمن التحول العادل للاقتصاديات التي تتسم بانخفاض غازات الدفيئة، وأشار مندوب الهند إلى أنه لا يتضمن أيضاً المساواة في النوع الإجتماعي. اقترح مندوب الصين استخدام المصطلحات: "الالتزامات/ المساهمات المتباينة". أشار مندوب الولايات المتحدة الأمريكية إلى أنه يفضل الاحتفاظ بـ "الالتزامات/ المساهمات/ الإجراءات".

وحول المبادئ العامة، سَلَّطَ مندوب السودان الضوء على المسئوليات المشتركة لكن المتباينة، والقيادة من الدول المتقدمة والظروف الخاصة. أكد مندوبا ماليزيا والهند على سُبُل التنفيذ في سياق المساواة والمسئولية التاريخية. حذر مندوب بوليفيا من تضمين معنى نقل المسئوليات إلى الجهات الفاعلة من غير الدول وطالب بالإشارة إلى الموازنة العالمية للكربون وأُمُنا الأرض.

وسوف يتولى المُيَّسران المتشاركان جمع مدخلات الأطراف وإخطار الرئيسين المتشاركين للفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز بالمناقشات.

التنفيذ والالتزام: قدمت سارة باشن، المُيسر المتشارك، جدولاً يتضمن تجميع لمقترحات الأطراف حول تفكيك وتفريغ القسم وذلك بناءً على نسخة 4 يونيه/ حزيران الخاصة بالنص الذي تم تبسيطه ودمجه.

قدمت العديد من الأطراف الشكر للمُيَّسرين المتشاركين لجهودهما، واقترح مندوبا الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية أن يقوم المُيَّسران المتشاركان بتجميع المقترحات في خانة واحدة. أشار مندوب نيوزيلندة إلى أن الجدول يوضح العوامل المشتركة التي تشير إلى إمكانية المُضي قُدُماً بالنص.

اقترح مندوب الاتحاد الأوروبي ومندوب كولومبيا، نيابة عن الرابطة المستقلة لأمريكا اللاتينية والكاريبي، ومندوب النرويج أن يتم استخدام نسخة 8 يونيهة/ حزيران التي تم تنقيحها وتجميعها للمُضي قُدُماً في المناقشات. وطالب مندوب فنزويلا بتناول الشكل القانوني أولاً.

ناقشت الأطراف العناصر التي سيتم تضمينها في اتفاق 2015 مقابل القرارات والتفعيل والتباين.

أشارت العديد من الدول إلى إنشاء جهة/ لجنة لترتيبات الالتزام كعنصر في محور الاتفاقية وأضافت أن القسم يمكن أن يكون قصيراً.

دعم مندوبو الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي ونيوزيلندة وكندا والرابطة المستقلة لأمريكا اللاتينية والكاريبي آلية لتسهيل الالتزام يتم تطبيقها على الجميع. اقترح مندوب النرويج آلية ذات قسمين لتغطي الالتزامات القانونية والعناصر غير المُلزمة قانوناً.

دعم مندوب السودان نيابة عن المجموعة الأفريقية ومندوب الصين وماليزيا والهند   التباين في القسم وطالب مندوب الصين بترتيبات التزام للدول المتقدمة وتسهيل لعمليات التنفيذ في الدول النامية.

وافقت الأطراف على أن يقوم المُيسران المتشاركان بإعداد جدول مُجمع.

مسار العمل 2: افتتح ايا يوشيدا المُيسر المتشارك الجلسة، وطلب من الأطراف تقديم وجهات نظرهم حول الوثيقة التي تتضمن مدخلات المُيسرين المتشاركين التي تم توزيعها مساء يوم الثلاثاء 9 يونيه/ حزيران.

طلب مندوب مالي نيابة عن مجموعة الـ77/الصين أن يتم إعادة هيكلة الوثيقة بحيث تكون الأقسام طبقاً للترتيب التالي: التمهيد، التعجيل بعملية التنفيذ، عملية الفحص التقني والمراجعة.

أشار مندوبو مجموعة الـ77/الصين وكولومبيا، نيابة عن الرابطة المستقلة لأمريكا اللاتينية والكاريبي، وبنجلاديش، نيابة عن أقل البلدان نمواً، إلى العناصر الناقصة مثل معارف وممارسات الشعوب الأصلية، والمزايا المشتركة للتنوع الاقتصادي وتدابير الاستجابة. ذكر مندوبا الصين وجنوب أفريقيا أن العمل الذي سيتم بموجب مسار العمل 2 سيكون الأساس لاتفاق ما بعد 2020.

بالإشارة إلى التقارير التي قُدمت مؤخراً من مجموعة الـ77/الصين ومجموعة السلامة البيئية حول مسار العمل 2، طالب مندوبو الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وأستراليا بتوفر وقت لمناقشتها بصورة كاملة. دعم العديد من مندوبي الدول النامية استخدام وثائق المدخلات كأساس للعمل الذي يتم وطالبوا بالمراجعة بناءً على مدخلات الأطراف قبل الجلسة المسائية. عارض مندوبو الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية ونيوزيلندة والنرويج وأستراليا وكندا استخدام وثيقة المدخلات كأساس لمزيد من المناقشات حيث ذكروا أن معظم العناصر الخاصة بها خارج نطاق ولاية ومهام مسار العمل 2. أكدت العديد من الدول النامية على أن العناصر التي يُمكن أن تُعزز من طموح تغيّر المناخ لما قبل 2020 هي داخل نطاق المهام.

استمرت المناقشات في الجلسة المسائية للمجموعة المُيَّسرة.

التخفيف: طالب فرانس بيريز المُيسر المتشارك بتعليقات الأطراف حول "الأداة التقنية" المُحدثة لتوضيح النص.

رَحَّبت العديد من الأطراف بالأداة كخطوة إلى الأمام وحددت الروابط مع الأقسام الأخرى للنص. أشار العديد من الأطراف إلى أن بعض القضايا يمكن أن تكون ملائمة ضمن عناوين متعددة. دعم عدد كبير من الأطراف مقترح البرازيل لتوضيح البدائل الخاصة بالتمايز والتباين.

طالب مندوب الهند بإصدار آخر لمقترح المُيسرين المتشاركين قبل تقديمه للرئيسين المتشاركين للفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز. أشار بيريز إلى أن تعقيبات الأطراف سوف يتم إبلاغها للرئيسين المتشاركين.

ثم طلب من أعضاء الوفود تحديد عناصر النص التي سيتم وضعها في القرارات وفي الاتفاقية. أشارت العديد من الأطراف وتشمل الصين والمملكة العربية السعودية نيابة عن المجموعة العربية وجنوب أفريقيا وشيلي نيابة عن الرابطة المستقلة لأمريكا اللاتينية والكاريبي إلى أنه من السابق لأوانه مناقشة موضع العناصر. أكد مندوب الرابطة المستقلة لأمريكا اللاتينية والكاريبي على أن الاتفاقية يجب أن تتضمن عدة أمور من بينها: المبادئ ودرجة الحرارة طويلة الأجل والالتزامات. وافقت العديد من الأطراف على أن الفقرات التي تتضمن عناصر متغيرة ومتطورة يجب أن تكون في مقررات مؤتمر الأطراف. ذكر مندوب توفالو الحاجة إلى التفريق بين مقررات مؤتمر الأطراف التي سيتم إصدارها قبل دخول هذه الاتفاقية في حيز التنفيذ وتلك التي سيتم إصدارها بعد ذلك.

اقترح مندوب سويسرا أن القرارات ستكون مطلوبة لتفعيل الاتفاقية وتناول القضايا التي يجب التعامل معها قبل دخول الاتفاقية في حيز التنفيذ. كما اقترح مندوب أستراليا تناول الترتيبات المؤقتة وكيف سيتم تضمينها في القرارات.

اقترح مندوبا النرويج والبرازيل وضع الأسواق كعنصر أساسي في الاتفاقية بينما يمكن أن يتم التعبير عن تفاصيل الأسواق في المقررات. اقترح العديد البدء في برنامج عمل لتبني مقررات لتفعيل الاتفاق. أكد مندوب الاتحاد الأوروبي على أن التزامات التخفيف يجب أن تكون في الاتفاقية.

اقترح مندوب الولايات المتحدة الأمريكية أن  قضايا تعادل الأثر الكربوني واستراتيجيات تنمية الانبعاثات المنخفضة وهدف درجة الحرارة طويل الأجل يجب أن يتم تناولها في الاتفاقية.

أكد مندوب نيوزيلندة على أنه بغض النظر عن رغبة الأطراف في رؤية اتفاقية دائمة أم لا، إلا أن العناصر الدائمة يجب أن يتم تناولها في الاتفاقية. وشدد على أن الأطراف يجب أن تتحلى بالشفافية في تقديم التقارير حول تقديم الالتزامات لبناء الثقة.

شرح بيريز أن مقترح المُيسرين المتشاركين سيتم إصداره كوثيقة مخرجات وأن كل مدخلات الأطراف سيتم إبلاغها للرئيسين المتشاركين للفريق العامل المخصص.

الأطر الزمنية: عرض جورج واموكويا المُيسر المتشارك المقترحات الفنية للمُيسرين المتشاركين والتي تم إعدادها استجابة لنداء الأطراف لوجود أداة لمناقشة هذا القسم. وأشار إلى أن الأطراف قامت بتبادل "مفيد للغاية" للمفاهيم المتعلقة بالموضوعات والفقرات الفرعية في القسم والتي كانت بمثابة الأساس للمقترحات الفنية.

كما أشار إلى الفقرات في البديلين الموجودين في النص المُجمع، ووافقت الأطراف على تقديمها للرئيسين المتشاركين للفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز كمدخلات لإعداد نص مُبسط قبل الدورة التالية للفريق العامل.

التمويل: عرض جورج بورستنج المُيسر المتشارك النص المُنقح والمبسط والذي تم تعديله بناءً على مناقشات يوم الثلاثاء 9 يونيه/ حزيران. كما اقترح تقديم النص إلى الرئيسين المتشاركين للفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز ووافقت الأطراف على هذا الاقتراح. ثم بدأت الأطراف مناقشة مفاهيمية لتقديم مدخلات إضافية للرئيسين المتشاركين طبقاً لمقترح بوليفيا نيابة عن مجموعة الـ77/الصين.

وصف مندوبو مجموعة الـ77/الصين والإكوادور نيابة عن الدول النامية متقاربة التفكير ومندوبو دول أخرى أن التمويل هو عنصر يساعد على تحقيق الطموح. واقترح مندوب مجموعة الـ77/الصين أن المادة 4- 7 من الاتفاقية الإطارية (تنفيذ التزامات الدول النامية) هي الأساس للتعامل مع المسئوليات المشتركة لكن المتباينة. ذكر مندوب البرازيل أن الاتفاقية يجب أن تعمل على تعزيز الالتزامات الحالية بينما تجد "أساليب خلاقة للإشارة إلى أنه سيكون هناك إجراءات من الجميع".

طالب مندوب نيوزيلندة بضرورة ضمان أن الاتفاقية ستؤدي إلى مخرجات فعالة. أشار مندوب الاتحاد الأوروبي إلى أن النص الخاص بالتمويل يجب أن يستفيد من الاتفاقية الإطارية بينما "يرصد العالم كما هو".

وفيما يتعلق بنطاق ومصادر التمويل، أشار مندوب مجموعة الـ77/الصين أن وضوح النطاق مطلوب لتحديد كيفية قيام الدول النامية بالمساهمة في الاتفاق. طالب مندوب بليز نيابة عن تحالف الدول الجزرية الصغيرة بتحديد هدف لتمويل المناخ بحيث يحتفظ بزيادة درجة الحرارة دون 1,5 درجة مئوية. طالبت العديد من الدول النامية بدعم ملائم ويمكن توقعه.

 أكد مندوب الاتحاد الأوروبي على ارسال إشارة إلى القطاع الخاص حول الحاجة إلى "تحويل التريليونات" إلى التنمية منخفضة الكربون والمقاومة للمناخ. اقترح مندوب ناورو وجود التزامات أساسية على كل الأطراف لتقديم مصادر للعمل الوطني. أكد مندوب كندا على الحاجة إلى تعظيم التدفقات المالية على المستوى العالمي وأشار إلى أن المناقشات حول المساهمات والإجراءات يجب أن تسبق تلك الخاصة بالنطاق والمصادر.

أكد مندوبا الهند والسعودية نيابة عن المجموعة العربية على أن المصادر العامة  يجب أن تكون المصدر الرئيسي. وأشار مندوب المكسيك على الحاجة إلى كل المصادر. أشار مندوب سويسرا نيابة عن مجموعة السلامة البيئية إلى أن الظروف المختلفة تحتاج إلى أدوات ومصادر مختلفة.

دعمت العديد من الدول ومنها ملاوي نيابة عن أقل البلدان نمواً ونيوزيلندة والولايات المتحدة الأمريكية ضرورة إدراك الظروف المُحددة للدول الجزرية الصغيرة النامية وأقل البلدان نمواً وتشمل الوصول المباشر للدعم والاستعداد له.

الهيئات الفرعية

فرق الاتصال: مراجعة 2013- 2015 (الهيئة الفرعية للتنفيذ/ الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية): نظر فريق الاتصال برئاسة ليون تشارلز (غرينادا) في عناصر مسودة النتائج التي تُشير إلى عدة أمور من بينها: مساهمات الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغيّر المناخ والخبراء الآخرين للدورة الرابعة لحوار الخبراء المُنظم، والبدء في النظر في نتائج مراجعة 2013- 2015، والتقارير المقدمة من الأطراف، وتقدير المُيسرين المتشاركين لحوار الخبراء المنظم والأمانة، وتقرير الحقائق النهائي الخاص بحوار الخبراء المنظم، وتشجيع الأطراف على الاستمرار في النظر في مراجعة 2013- 2015 أثناء اشتراكهم في الفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز.

عارض مندوبا السعودية والصين الفقرات غير الإجرائية. وحيث لم يتم الوصول إلى اتفاق، اتفقت الأطراف على فقرتين تُشيران إلى أن الهيئتين الفرعيتين قد بدأتا في النظر في تقرير حوار الخبراء المنظم وتقارير الأطراف ووافقت على الاستمرار في النظر في هذا الأمر في الدورة الثالثة والأربعين للهيئتين الفرعيتين. ووافقت الأطراف على إحالة هذه النتائج إلى الهيئة الفرعية للتنفيذ والهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية للنظر فيها.

تدابير الاستجابة (الهيئة الفرعية للتنفيذ/ الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية): أخطر إدوارد كالفو المُيسر المتشارك المشاركين بأن المشاورات غير الرسمية قد نتج عنها توصيات    لمسودة النتائج. أشار أمنه ياوفولي رئيس الهيئة الفرعية للتنفيذ أن النتيجة تُمَكِن الأطراف من المُضي قُدُماً في هذه القضية. عبرت ليديا ووجتال رئيس الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية عن أملها في أن تستمر روح المرونة والتفاهم. ووافقت الأطراف على تقديم مسودة النتائج للنظر فيها من قِبَلَ الهيئة الفرعية للتنفيذ/ الهيئة الفرعية للمشورة العلمية والتكنولوجية.

في الأروقة

على الرغم من صفاء وزُرقة السماء في بون، إلا أن الصباح قد بدأ بمناقشة مُلبدة حول مهام مختلف المجموعات المتفاوضة. فقد ناقش أعضاء الوفود إذا كانت مهام ونطاق ولاية مراجعة 2013- 2015 تتضمن تقديم توصيات أساسية لمؤتمر الأطراف بينما عانت مفاوضات الفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز حول طموح ما قبل 2020 من الاختلاف حول نطاق عمل الفريق.

ودارت مناقشات الفريق العامل المخصص المعني بمنهاج ديربان للعمل المعزّز الخاصة بالاتفاقية الجديدة حول تبسيط وتجميع النص، وفي المساء عبر البعض عن تفاؤل محدود حول التقدم الذي تم. كما عبر العديد من أعضاء الوفود عن أسفهم من أنه بعد تسعة أيام من العمل الشاق لم يكن من الممكن تحقيق الوضوح فيما يتعلق بالبدائل والتفاوض على النص.

وحيث لم يتبق سوى يوم واحد، تساءل أحد المراقبين ذوي الخبرة عمَّا ستبدو عليه نتائج مؤتمر بون، والأهم من ذلك، كيف سيتم قياس نجاح هذه الدورة. وحيث وافقت معظم الأطراف على أن المقياس "ليس هو عدد الصفحات" إلا أنهم شعروا أنهم لايزال لديهم طريقاً طويلاً لتحويل نص جنيف إلى اتفاق باريس.

ملخص وتحليل نشرة مفاوضات الأرض: سيكون ملخص وتحليل لنشرة مفاوضات الأرض الخاص بمؤتمر تغير المناخ المنعقد في بون  متاحاً يوم  الأحد 14 يونيه/ حزيران 2015 على الموقع الإلكتروني: 
   https://enb.iisd.org/climate/sb42 

Further information

Participants

Tags